ألمقاومة السرية ألمسلحة في بورسعيد حرب 1956

حـروب مـصر وتفاصيل نشاطات ألمقاومة ألسرية ألمسلحة ضد ألقوات ألبريطانية والفرنسية وألغزو الأنجلوفرنسي لبورسعيد 1956ـ حرب ألعدوان ألثلاثي ـ


    جرائم القتل والأغتصاب الذى إرتكبها الجنود الفرنسيون ، والبريطانيون ضد الشعب المسالم في بورفؤاد وبورسعيد 1956

    شاطر
    avatar
    د. يحي ألشاعر
    Admin

    ذكر المساهمات : 607
    نقاط : 1365
    ألمرتبة : 0
    تاريخ التسجيل : 21/09/2018
    العمر : 80
    الموقع : http://yahia-al-shaer.square7.ch

    جرائم القتل والأغتصاب الذى إرتكبها الجنود الفرنسيون ، والبريطانيون ضد الشعب المسالم في بورفؤاد وبورسعيد 1956

    مُساهمة من طرف د. يحي ألشاعر في الجمعة 05 أكتوبر 2018, 3:41 pm


    جرائم القتل والأغتصاب التى إرتكبهم الجنود الفرنسيون ، والبريطانيون
    ضد الشعب المسالم في بورفؤاد وبورسعيد 1956








    لقد ، فكرت كثيرا، قبل أن أسمح لنفسى بإرسال سطور " باللغة الأنجليزية ، عن جرائم القتل والأغتصاب الذى إرتكبها الجنود الفرنسيين ، والبريطانيين ضد الشعب المسالم فى بورسعيد ...

    ولكننى ، نشرت هذه الجرائم ، باللغة الأنجليزية فى مواقعى ، حتى يقرأهم جميع العالم ، وحتى يعرف ، أن جنود الفرقة الأجنبية فى بورفؤاد ، وفى الرسوة ، قد قتلو ضابطا مصريا بطلقات المدافع الرشاشة على شاطىء بلاج الموظفين فى بورفؤاد "، لآنه رفض الخضوع لآوامر جندى مظلات من الفرقة الأجنبية الفرنسية له بأن ينظف المراحيض ، وصفع الجندي الفرنسى على وجه عندما القى الفرنسى بالمكنسة ، فى وجهه الضابط المصرى الشاب..." رغم أنه كان من أسرى الحرب المصريين

    وكيف أن الجنود الفرنسيين فى بورفؤاد ، اطلقوا رصاص مدافعهم الرشاشة على طابور سيدات وأطفال كانو يقفون للحصول على الدقيق

    وشراسة الأجرام الفرنسى، عندما كانوا ينتظرون على ضفة القنال الداخلى فى الرسوة ، لكى يظهر الصيادون المصريون الذين هربوا، بعدما بعدما أغرقت طلقات مدافع طائراتهم لمراكبهم الخشبية ، للنجاة على إحدى ضفافه وكان هؤلاء الصيادين "يسبحون . غاطسون تحت الماء" وانتظرهم الجنود الفرنسيون حتى يظهرون برؤسهم فوق سطح المياه لآستنشاق الهواء ، فأطلقوا عليهم رصاصهم كانوا يضحكون ويعتبروا رؤسهم أهداف "بــــــــطــــيــــــخ"

    وكيف أن الجنود البريطانيين ، قد أطلقوا مدافعهم الرشاشة على مركب صيد خشبى ، كان يحمل مراسلين صحفيين عالميين ، ثم نشرت قصة أحد القسس المسيحيين ، كان فى بعثة بإسم الفاتيكان فى بورسعيد ، وشاهد ، كيف أم مصرية تركب على عربية كاروا ، ترفض التخلى عن حثمان طفلها الرضيع الذى مات فى تلك اللحظة بين ذراعيها وفى أحضانها ... والعديد من السطور الأخرى

    ولا أود أن أتباهى باللغة ، ولكننى " أرجـــوكم أن تأخذوا فى حسبانكن ، بأننى أوجه تلك السطور الى القارىء الأوربى والأجنبى ، لكى يعلم ما حدث فى بورسعيد ... ، وإننى أذكر فى سطورى ، مراجع هذه المعلومات ، لكى يعرف القارىء ، بأن مصدرها "صحفيين أجنبيون ، فرنسيين وبريطانيين ومبعوث للفاتيكان"

    ونظرا لضيق الوقت ، فأننى أتمنى أن يقوم أحد ألأخوة والأساتذة بترجمتهم ، وإعادة نشرهم


    وحتى لا تفوتكم تفاصيل قصص هذه الجرائم ، فإننى أدعوكم الى زيارة الصفحة التالية عن جرائم الجنود الفرنسيين والبريطانيين


    لا  راحـــــــة للمستعـــمــرين فـــــوق أراضيــــــــــنا





    د. يحي الشاعر


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 14 نوفمبر 2018, 2:39 am