ألمقاومة السرية ألمسلحة في بورسعيد حرب 1956

حـروب مـصر وتفاصيل نشاطات ألمقاومة ألسرية ألمسلحة ضد ألقوات ألبريطانية والفرنسية وألغزو الأنجلوفرنسي لبورسعيد 1956ـ حرب ألعدوان ألثلاثي ـ


    سذاجةالديبلوماسية المصرية، ورقة بيضاء عليها حرفي h k تصبح ضمان أمريكي رسمي يغيرمصير مصر وشعوب المنطقة

    شاطر
    avatar
    د. يحي ألشاعر
    Admin

    ذكر المساهمات : 607
    نقاط : 1365
    ألمرتبة : 0
    تاريخ التسجيل : 21/09/2018
    العمر : 81
    الموقع : http://yahia-al-shaer.square7.ch

    سذاجةالديبلوماسية المصرية، ورقة بيضاء عليها حرفي h k تصبح ضمان أمريكي رسمي يغيرمصير مصر وشعوب المنطقة

    مُساهمة من طرف د. يحي ألشاعر في الأربعاء 10 أكتوبر 2018, 4:18 pm

    سذاجة الديبلوماسية المصرية
    ...
    ورقة بيضاء عليها حرفي H K رغم عدم الشعار الرسمي الأمريكي ودون رقم تسجيل ودون إمضاء وتوثيق رسمي أمريكي تصبح ضمان أمريكي رسمي ، غير مصيرأمة وشعوب المنطقة





    تم  (أدنــاه)  نشرصور الوثائق


    مصدر قسم الوثائق ، في الأرشيف الرقمي للرئيس محمد أنور السادات في المتحف الرسمي الملحق بمكتبة الأسكندرية
    http://sadat.bibalex.org/



    ورقة بيضاء مكتوبة بألآلة الكاتبة علي ورقة بيضاء ومذيل بالأحرف الأولي من إسم "هنري كيسينجر" ، وقعها كيسينجر بالحرفين الأولين من إسمه "HK  وكأنها "وصل" لدكان بقالة ... أصبحت وثيقة "ضمان أمريكي رسمي" ،  رغم  أنها بدون الشعارالرسمي الأمريكي وبدون رقم تسجيل وبدون إمضاء "كيسينجر" المهروفة ، وبدون توثيق رسمي أمريكي وليست علي أي من الأوراق الرسمية للولايات المتحدة الأمريكية.....    

    إنها الوثيقة الرسمية رقم (127) ... التي  ينشرها رسميا وعلنيا   قسم الوثائق ، في الأرشيف الرقمي للرئيس محمد أنور السادات في المتحف الرسمي الملحق بمكتبة الأسكندرية http://sadat.bibalex.org/

    رابطة الوثيقة كما يلي

    http://sadat.bibalex.org/sadatdata/ArabicoctoberWar/web/7343/EL-SADAT-Documents-0148.jpg

    ورقة بيضاء ، غيرت مصير أمة ... وغيرت مصير شعبين  ( مصر وفلسطين ) وضمنت كيان دولة إسرائيل ... وغيرت الوضع الجيوسياسي للمنطقة العربية بأكملها  وأيضا .. وهذا هام جدا ... أدت إلي "تحييد وتهميش سيناء المصرية"  ... ومصير المستقبل بشكل قاطع ... بل غيرت جيوسياسية المنطقة ...

    لم أصدق عيناي ، كيف "السذاجة المصرية" ... تنصاع وطاطي وتصدق  لورقة بيضاء ، عليها حرفان هـ . كـ . (إختصارا لإسم هنري كيسينجر) وزير الخارجية الأمريكي .. "اليهودي" ، لوزير الخارجية المصري ..."إسماعيل فهمي" ...  ويفتخر بها ويرسل تقرير سري فوري للرئيس أنور السادات المعروف عته "الدهــاء" والذكاء ليس فقط سياسيا ولكن أيضا إنسانيا ....  ويعلق عليها موقع السادات بالجملة التالية حرفيا


    ( صورة للضمان الأمريكي ، مكتوبة بألآلة الكاتبة علي ورقة بيضاء ومذيل بالأحرف الأولي من إسم "هنري كيسينجر" ، وقد وقعه الدكتور كيسينجر بالحرفين الأولين من إسمه "



    HK


    ")


    http://sadat.bibalex.org/sadatdata/ArabicOctoberWar/Web/7329/EL-SADAT-Documents-0134.jpg




    وتأتي المصيبة الكبري ... ويزداد الإندهاش ، عن التمعن الجيد في محتوي الوثيقة (127) المرفقة لورقة الوزير الأمريكي اليهودي "هـ .  كــ"   وأيضا في وصف موقع السادات هذه الوثيقة (برقية رقم 8374  ، بتاريخ 3 نــوفمبر 1973) أي بعد "نجاح الإسرائيليين" في العبور للضفة الغربية
    من قناة السويس .. ونجاح "عملية ثغرة الدفرسوار ... وموضوع محاصرة الجيش الثالث .. ومدينة السويس وتواجد الإسرائيليين علي الطريق الرئيسي (السيوس - القاهر’)  مما كان يستدعي "الحــذر "المصري

    يصف، موقع السادات  كما يلي ، لتلك البرقية التي أرسلها وزير الخارجية المصرية وقتئذ ... الديبلوماسي العريق الذي إستقال إحتجاجا علي مبادرة السادات  لزيارة إسرائيل و تل أبيب "




    وثيقة رقم (127)  صورة برقية من السيد إسماعيل فهمي إلي الرئيس السادات ، عن تسلمه، لضمان من الولايات المتحدة  لمنع عمليات عسكرية إسرائيلية ضد القوات المصرية





    http://sadat.bibalex.org/sadatdata/ArabicOctoberWar/Web/7328/EL-SADAT-Documents-000134.jpg


    لا تعليق لي ... ولكن أتذكر أيام الدكتور محمود فوزي ... ثعلب الديبلوماسية المصرية الشهيرة ... وأتسائل ... لــمـــاذ وصلت السذاجة الديبلوماسية المصرية إلي هذا الحد

    والعجيب ، أننا نبدأ من ناحيتنا في عمليات تقييم ذكية  لــ "هنري كيسينجر" ....  فيكتب  المستشار "أسامة الباز" (الوثيقة رقم 129)  تقريره بخطه ، عن "كيف يفكر كيسينجر ويتحرك ديبلوماسياوينشرها موقع السادات علي الرابطة التالية

    http://sadat.bibalex.org/sadatdata/ArabicOctoberWar/Web/7330/EL-SADAT-Documents-0135.jpg


    وتبين الأيام صحة التقييم لشخصية "كيسينجر" .. ومن أخطأ في التقدير ... ومن أصبح "الساذج" في التفكير ... و "ضحية" لدهاء هنري كيسينجر ظ وزير الخارجية الأمريكي - اليهودي"

    يلي ذلك ،   صورة (الوثيقة رقم 130)  وهي المذكرة  بخط  المستشار "أسامة الباز" لتي أرسلها إلي هيكل  ، عن "خطوات يجب تحقيقهم من ناحية الإعلام المصري "المفتوح" وكيفية التحرك والأسباب التي تدعي إلي ذلك ... ويلاحظ الجمل التالية


    - الشعور الشعبي العام بالكآبة والمرارة
    - أن هناك شعور بأن بياناتنا الأخيرة لم تكن صادقة
    - أن هناك شعوركذلك  بأننا قد " إستغفلنا "  بقبول وقف إطلاق النار
    - أن المطلوب إعطاء الناس مزيدا من الثقة ومزيدا من الطمأنينة والثبات النفسي





    ينشر موقع السادات تلك الوثيقة علي الرابطة التالية

    http://sadat.bibalex.org/sadatdata/ArabicOctoberWar/Web/7331/EL-SADAT-Documents-0136.jpg




    وفي الختام ، نري ... ماذا كان يفكر "هنري كيسينجر" فقد يساعدنا أيضا ، التمعن في الوثيقة رقم (142) التالية من "هنري كيسينجر" والتي ينشرها موقع السادات نفسه ... وسطور كيسينجر عن السادات ... ففيهم تقييم "هام" له ... وإستغراب لعدم تصرف السادات ...





    [h3]ينشر موقع السادات تلك الوثيقة علي الرابطة التالية


    http://sadat.bibalex.org/sadatdata/ArabicoctoberWar/web/7343/EL-SADAT-Documents-0148.jpg


    يبقي السؤال الأهم ...


    لــمــــــاذا ..... ؟؟؟؟؟



    إن هذا الموضوع ، هو بداية لسلسلة للتمعن فيما حدث ... وكيف إنتهي الوضع بنا إلي ... "إتفاقية كامب ديفيد"


    د. يحي الشاعر












    قد يساعدنا أيضا ، التمعن في الوثيقة رقم (142) التالية من "هنري كيسينجر" والتي ينشرها موقع السادات نفسه ...

    سطور كيسينجر عن السادات ... فيهم تقييم "هام" له ... وإستغراب لعدم تصرف السادات ...

    يبقي السؤال الأهم ...

    لــمــــــاذا ..... ؟؟؟؟؟






    د. يحي الشاعر


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 20 يناير 2019, 9:31 pm