ألمقاومة السرية ألمسلحة في بورسعيد حرب 1956

حـروب مـصر وتفاصيل نشاطات ألمقاومة ألسرية ألمسلحة ضد ألقوات ألبريطانية والفرنسية وألغزو الأنجلوفرنسي لبورسعيد 1956ـ حرب ألعدوان ألثلاثي ـ


    "انت عـــــايز إيه ياولد.... وكان الأنفجار ؟؟؟ ... مصيدة السيد عسران .. !!!

    شاطر
    avatar
    د. يحي ألشاعر
    Admin

    ذكر المساهمات : 607
    نقاط : 1365
    ألمرتبة : 0
    تاريخ التسجيل : 21/09/2018
    العمر : 80
    الموقع : http://yahia-al-shaer.square7.ch

    "انت عـــــايز إيه ياولد.... وكان الأنفجار ؟؟؟ ... مصيدة السيد عسران .. !!!

    مُساهمة من طرف د. يحي ألشاعر في السبت 22 سبتمبر 2018, 2:53 pm

    "انت عـــــايز إيه ياولد.... وكان الأنفجار ؟؟؟ ... مصيدة السيد عسران .. !!!


    "... انت عايز إيه ياولد .. ؟؟؟ " ..... والأنفجار والمصيدة....


    والى السيد عسران بذكائه الفطرى، خداعه للبريطانيين ونظر اليهم نظرة بريئة متظاهرا بأنه يوالى أخذ قطمة من رغيف الخبز فلما نظر ماجور وليامز الى الشاب المصرى ونهضه متسائلا باللغة العربية ولهجة مصرية عبرت عن التضايق والأحتقار للمصريين "... انت عايز إيه ياولد ... ؟؟؟ ... ؟؟؟ "

    لم يتحدث عسران ، ولإبعاد وتحويل انتباههم عن يده اليمنى ، مد عسران اليه يده اليسرى وفيها الورقة ليعطيها اليه، متظاهرا بأنه أخرس لا يتكلم ، وإتجه انتباه الماجور وليامز والكولونيل جريس الى الورقة

    ولما حاولا أخذ الورقة منه تركها عسران تسقط إلى أرض السيارة ومن العجيب أن الضابطين لم يخطر ببالهما أن ذلك قد يكون فخا لهم، وإندمجا فى محاولة رفع الورقة من أرض السيارة وقبل أن يعتدل الماجور وليامز أحسى بشئ آخر يسقط فى السيارة

    وقبل أن ينتبه الماجور وليامز الى مايحدث، أحس السائق والكولونيل جريس بأنهما قد وقعا فى كمين عليهم ، ففتحا باب سيارتهما من الجهة اليسرى ليغادرونها بسرعة وإنطلقا هربا

    بينما لم يتمكن وليامز من فتح باب السيارة على الجهة اليمنى بعد إرتباكه وتأكده من الفخ الذى وقع فيه، فقد كان قد أغلق مفتاح أمان السيارة من الداخل

    ومعروفا أن القنبلة تنفجر بعد أربعة ثوان ..... !!!!!


    كانت ثوانى الأرتباك الثلاثة تكفى لكى يتمكن السيد عسران من الهرولة والأختفاء فى الشوارع الخلفية ..... بينما تمكن الماجور وليامز فى اخر لحظة من الخروج بالجزء الأعلى من جسده خارج السيارة

    ...... وفى هذه اللحظة، دوى صوت إنفجار شديد فى المنطقة ليهزها ويصحى العديد من السكان ، وكان السائق والكولونيل جريس يهرولان بعيدا عن السيارة فرارا بروحهما ....

    أما ويليامز، فقد سقط أعلى جسده على سطح اسفلت شارع طريق النهضة وهو تنزف دمائه من جروحه الخطيرة،


    ولم يتمكن جون وليامز " رئيس المخابرات البريطانية" من التحرك، إذ أن إنفجار القنبلة اليدوية قد ادى الى تمزيق أحد ساقيه

    .....، وكان يعلم بأن نهايته قد اقتربت نظرا لمرضه بالسكر فى الدم ، اذا لم يسرع فى انقاذه ، ...... فتمكن من انتزاع مسده وأخذ يطلق النيران فى كافة الأتجاهات ليجذب انتباه البريطانيين اليه لينقذوه بشكل مبكر .......

    ، فأصيب طفلان يونانيان تصادف وجودهما فى المنطقة يرصاص طلقاته ، وبعد لحظات، أغمى عليه ولم يكن يحس شيئا فيما حدث له، ورقد ينزف فى مكانه سابحا فى بركة دمائه .....!!!!

    وعندما أخبرنا السيد عسران بما حصل ..... !!!! لم ندرى ماذا نقول ... فقد قـــام وحــــــــــــــــده دون أى تخطـيـيـط منا بهذه العملية ....


    ورفض السيد عــسران تقبل مكافئة مادية فورية أراد أن يقدمها له وقتها اليوزباشى سمير غـانم ...... !!!!


    ................ خــمــســة جــنــيــهــات ....... ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ !!!!!!!!


    إمتلأت عينى "السيد عسران" ببريق رائع ، وأنتصبت قامته حتى بلغت هامته عليا السمــاء وقال لسمير غانم بصوت حازم مملوء بكل فخر وإعتزاز ....



    ...... لآ ...... متشـــكر ...... أنا مش عايز فلوس ....

    أنا إنتقمت لأخويا الشهيد ..... وقتلت وليامز علشان بورسعيد ....!!!


    أستدار "السيد عسران .... وخرج من باب الغرفة ... فى الدور الأول بمبنى قسم ثان "قسم العرب " .....

    وكنت أعــلم ، أن هذا الشاب الفقير الذى تقارب عمره مع عمرى ...
    كان فى أشد الحاجة للنقود ... ولكن أبائه وعزته ... جعلا منه أغن الناس ... شرفا ....


    لم يدرى سمير غانم ماذا يقول .... وصدى علينا صمت بشع للحظات ، بينما ...

    كنت أسمع نبض قلوبنا الفرحة فى الغرفة ...

    ولم أتمكن من عمل شيىء له ... فإنى قائدى ... اليوزباشى سمير غانم والسوزباشى كمال الصياد ، كانوا يملكون من السلطة ، ما يؤهلهم للتصرف .....

    .... مضت السنون ... والهور ....

    وتوفى "السيد عسران" لتكرمه مدينته "بورسعيد" بتسمية أحد شوارعها بأسمه ....

    أليس هذا داعى للفخــر ....


    وأسألكم ..... متى يأتى دور محمد مهران ... !!!! ؟؟؟؟



    د. يحى الشاعر

    avatar
    د. يحي ألشاعر
    Admin

    ذكر المساهمات : 607
    نقاط : 1365
    ألمرتبة : 0
    تاريخ التسجيل : 21/09/2018
    العمر : 80
    الموقع : http://yahia-al-shaer.square7.ch

    رد: "انت عـــــايز إيه ياولد.... وكان الأنفجار ؟؟؟ ... مصيدة السيد عسران .. !!!

    مُساهمة من طرف د. يحي ألشاعر في السبت 22 سبتمبر 2018, 2:54 pm

    وأسألكم ..... متى يأتى دور .. محمد حمدان .. السيد الكومي .... ودور غيرهم.. وغيرهم

    محمد حمد الله مات مجهول ...... من مدينته

    كمال الصياد مات مصدوم .... تنساه بلده ... وراح ومضي

    السيد صبحى الكومى مات حزين ... ولا حد يتذكره فى بلده رغم بطولاته

    اليوزباشى منير الألفى مات مصدوم أن تنساه المدينة التى دعمنا فى تحريرها

    فرج محمد فرج توفى متألم ... ملازم أللاسلكي للإتصال مع رئاسة ألجمهورية وألمخابرات ألعامة ، وضع نفسه فى الخطر وهو يقبع إلي جانب اللاسلكى المخبا فى منزلنا طوال فترة ألأحتلال ، ولكن وحتي الآن ، لم يكرم من أى جهة

    محمد هادى الشاعر ... توفى وواصل صمته ... رغم عمله وقيادته للمقاومة السرية السلبية وبطولات أخرى

    محمد شاكر مخلوف ... مات مـكسور النفس ... رغم بطولاته على مدى ثلاثون سنة ... ووضعه لمطبعته فى خدمة المقاومة السرية

    ابطال رجال البحرية ... ومعركة النافى هاوس التي أوقفت تقدم وزحف العدوان 24 ساعة وبذلك أفشلوا زحف الأعداء إلي الأسماعيلية وومنها إلي القاهر والسويس ...

    أمينة محمد الغريب "الشاعر" والدتى البطلة توفت مبكرة ... حقيقى طلبوا لها نيشان الكمال ... بس هوه فينه .... ؟؟؟؟

    هؤلاء الأبطال اللى ماتوا ....
    ما حدش لا كـرمته مدينته اللى ضحوا من أجلها .... بورسعيد ولا حد سأل فيهم ....
    حتى بإسم حارة ولو حتي الشارع الدي ى نشأوا فيه وعاشوا عليه سنوات طفولتهم وبطولتهم

    طيب الناس الأبطال اللى لسه عايشين وربنا يطول فى عمرهم ....على مثال فقط ... أبطال خطف مورهاوس ...

    أحمد هلال ، وزنجير فيما يلى اسماء الذين قاموا بخطف الملازم أنطونى مورهاوس وهم الأبطال
    • محمد حمدالله
    • عزالدين الأمير
    • أحمد هلال
    • حسين عثمان
    • طاهر مسعد
    • والبطل المجهول السيد البوص يالذى جانب بجانبى عندما دفنت مورهاوس تحت السلم

    البكباشى عبد الفتاح ابوالفضل
    الصاغ أ ح سعد عبدالله عفرة
    اليوزباشى سمير محمد غانم

    برضه ولا حد سأل فيهم ولا حتى بنيشان ...
    عادل السادات ... كان يقود طيارته الميج ، .. قتل في أول لحظات الهجوم يوم 6 أكتوبر 1973 ، وأطلقوا إسمه بسرعة فائقة على طريق الكورنيش ....وعملوا لـــه هيصة وزمبليطة ، وألسبب بسيط "ألأنفاق وألتزلف" لأنه أخو أنو ألسادات

    تعليقى بقى

    اللى لازم نورى فيه العالم كله أننا لسن ناكرين

    لمــاذا لا تطلقوا أسمائهم على شوارعكم وحاراتكم التى نشأء فيها أولاد المدينة ... وقادة وأعضاء مجموعات المقاومة السرية


    لماذا ... لا بد أن يموتوا قبل أن تطلق أسمائهم على الشوارع


    حاييجى لهم فى القبر منه أيه

    لماذا لا نتخلى عن هذا التقليد " ألأنجليزى" بإطلاق الأسماء بعد الوفاة

    لماذا لا تكون عندنا الشجاعة لنظهر للناس اللى لسه عايشين وربنا يطول فى عمرهم ، عزالدين الأمير و أحمد هلال وحسين عثمان و طاهر مسعد والبطل المجهول السيد البوص شكرنا لهم وتقديرنا لهم

    وحتى لا يساء فهمى ... إننى لاأطـــــالب لنفسى بشىء ....، لأن ربنـا سبحانه وتعالى هوه اللى بيجازى بالخير الآن أو بعد الممات ... ورضائه تعالى ، أهم لى من رضاء ألف عبد ذو سلطة أو مسئول أوحاكم

    ....

    لـــست أدرى




    د. يحى الشاعر


    ملاحظة ، عندما أطالب لشقيقى محمد هادى ولوالدتى ... فإننى أطالب بحـــــــــــق لهم
    وهو حـــق مدون تاريخيا ... وعندكم من الوثائق ألرسمية المكتوبة باليد ، والكتب "غير كتابى" ما يدون بطولاتهما وخاصة والدتى رحمها الله .........!!!!!!!!!!!!!!!!!!ا




      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 14 نوفمبر 2018, 2:39 am