ألمقاومة السرية ألمسلحة في بورسعيد حرب 1956

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
ألمقاومة السرية ألمسلحة في بورسعيد حرب 1956

حـروب مـصر وتفاصيل نشاطات ألمقاومة ألسرية ألمسلحة ضد ألقوات ألبريطانية والفرنسية وألغزو الأنجلوفرنسي لبورسعيد 1956ـ حرب ألعدوان ألثلاثي ـ


    سعيد الشحات يكتب: ذات يوم .. 7مايو 1962تهريب عبدالحميد السراج من سجن «المزة العسكرى» فى دمشق.. وسامى شرف يضع خطة التنفيذ

    Dr. Yahia Al shaer
    Dr. Yahia Al shaer


    ذكر المساهمات : 142
    نقاط : 248
    ألمرتبة : 10
    تاريخ التسجيل : 14/11/2018
    الموقع : http://www.oocities.org/yahia_al_shaer/YS-UK-Index.htm

    سعيد الشحات يكتب: ذات يوم .. 7مايو 1962تهريب عبدالحميد السراج من سجن «المزة العسكرى» فى دمشق.. وسامى شرف يضع خطة التنفيذ Empty سعيد الشحات يكتب: ذات يوم .. 7مايو 1962تهريب عبدالحميد السراج من سجن «المزة العسكرى» فى دمشق.. وسامى شرف يضع خطة التنفيذ

    مُساهمة من طرف Dr. Yahia Al shaer الخميس 07 مايو 2020, 12:13 pm

    سعيد الشحات يكتب: ذات يوم ..
    7مايو 1962تهريب عبدالحميد السراج من سجن «المزة العسكرى» فى دمشق.. وسامى شرف يضع خطة التنفيذ






    الخميس، 07 مايو 2020 10:00 ص


    https://www.youm7.com/story/2020/5/7/%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AD%D8%A7%D8%AA-%D9%8A%D9%83%D8%AA%D8%A8-%D8%B0%D8%A7%D8%AA-%D9%8A%D9%88%D9%85-d-7%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88-1962%D8%AA%D9%87%D8%B1%D9%8A%D8%A8-%D8%B9%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%AC/4762496


    سعيد الشحات يكتب: ذات يوم .. 7مايو 1962تهريب عبدالحميد السراج من سجن «المزة العسكرى» فى دمشق.. وسامى شرف يضع خطة التنفيذ 201705171253245324



    الخميس، 07 مايو 2020 10:00 ص




    https://img.youm7.com/large/201705171253245324.jpg




    صدرت الصحف السورية يوم 7 مايو، مثل هذا اليوم، عام 1962، بعناوين رئيسية عن هروب عبدالحميد السراج من سجن«المزة» بدمشق.. كتبت جريدة «الأيام» عنوانها الرئيسى: «فرار السراج»، وفى العنوان التالى له كتبت: «20 ألف ليرة لمن يدل عليه وعلى رئيس الحرس الذى هرب معه».

    لم يكن الخبر عاديا، فعبد الحميد السراج كان نائبا لرئيس الإقليم الشمالى «سوريا» أثناء دولة الوحدة بين مصر وسوريا عام 1958، وتم القبض عليه ووضعه فى سجن المزة العسكرى بعد الانقلاب على الوحدة يوم 28 سبتمبر 1961، وفيما كانت الصحف السورية تتحدث عن فراره ولا تعرف سرها، كانت صحيفة الأهرام فى القاهرة تفك اللغز بخبر صغير، نشرته فى صفحتها الأولى فى ثلاثة سطور فقط يقول:«استقبل الرئيس جمال عبد الناصر أمس بمنزله بمنشية البكرى السيد عبدالحميد السراج».

    كان «السراج» هو الذى قام مع الضابط السورى هيثم الأيوبى بتفجير خط أنابيب البترول الذى ينقل البترول العراقى إلى تركيا ومنها إلى أوروبا، كنوع من التضامن مع مصر أثناء العدوان الثلاثى على سوريا عام 1956، وكان الخبر الذى نشرته الأهرام عن وصوله إلى مصر يحمل وراءه أسرارا عملية كبيرة، يكشف وقائعها سامى شرف مدير مكتب الرئيس جمال عبدالناصر فى الكتاب الرابع من مذكراته «سنوات وأيام مع جمال عبد الناصر»، مشيرا إلى أن الرئيس عبد الناصر وصلته معلومات مؤكدة تفيد بأن «السراج» يتعرض فى سجن المزة بدمشق لأبشع أنواع التعذيب، وأن السيدة حرمه تكاد تفقد بصرها.

    يضيف: «وفاء من عبد الناصر للدور البطولى الذى لعبه السراج فى خدمة القضية القومية أثناء العدوان الثلاثى 1965، ودوره فى المحافظة على دولة الوحدة، قرر أن نعمل على تهريبه من سجنه فى دمشق وإحضاره إلى القاهرة، وطلب إعداد مشروع خطة لتهريبه». يؤكد «شرف» أنه تم إعداد الخطة فى خلال أربعة أيام، مشيرا إلى اتصالات تمت مع شخصيات سورية وأردنية ولبنانية للتباحث بشأنها، ويذكر أنه خطتين تبادليتين للعملية، كان الاسم الكودى للأولى «س، ش» والثانية باسم«جمال»، ويضيف «شرف»: تم وضع الخطوط الرئيسية للخطتين بالتعاون مع فرق عمل ضم، منير حافظ مساعد سكرتير الرئيس للمعلومات، ومحمد المصرى مساعد سكرتير الرئيس للمعلومات للشؤون العربية، ومحمد نسيم مندوب المخابرات فى بيروت فى تلك الفترة.

    يذكر «شرف» أن الرئيس جمال عبد الناصر وافق على الخطة الثانية «جمال»، وتقوم على اختراق الأراضى السورية حتى لبنان ومنها إلى القاهرة جوا أو إلى الإسكندرية عن طريق البحر، وقامت الخطة على الاتفاق بخصوصها مع الزعيم اللبنانى كمال جنبلاط رئيس الحزب التقدمى اللبنانى، واللواء شوكت شقير رئيس الأركان السورى السابق، ومعروف سعد، والد أسامة سعد عضو مجلس النواب اللبنانى عن صيدا حاليا.

    يؤكد «شرف» أنه بعد موفقة الرئيس جمال عبد الناصر على الخطة قال له: يا سامى لك مطلق الحرية فى التصرف تجاه أى موقف كيفما ترى سواء بالإلغاء أو بالتعديل أو بالتسريع أو بالإبطاء، ونصحه قائلا: ادخلوا البيوت من أبوابها، فى توجيه منه بوضع القيادة اللبنانية فى الصورة، اجتمع «شرف» مع فريق العمل، وتمت مناقشة الخطة بالتفصيل، ويذكر أنه كان فى مقدمة الخطوات التنفيذية، الاتصال بالأصدقاء فى سوريا للتحرك لتجنيد أحد المساعدين من الذين يتولون مهمة حراسة عبدالحميد السراج شخصيا، والحصول على كل تفاصيل مواعيد وأسلوب وتغيير النوبات، وتم تحديد أحد الحراس، ولحسن الحظ كانت جميع المواصفات تنطبق عليه بما فيها إيمانه القوى بالوحدة بين مصر وسوريا، كما لعب القدر وتوفيق من الله أن السراج نجح فى نفس الوقت فى اكتساب تأييده وربطه بصلة شخصية، حيث نجح فى أن يكون وصلة صلة بينه وبين عائلته فى دمشق، فتم بذلك وقوع الاختيار على هذا الحارس وهو منصور رواشدة، وتم تأمين اتصالين فى وقت واحد الأول بمنصور رواشدة، والثانى بالسراج من خلاله.

    يكشف «شرف» أنه تم عقد اجتماع بين المجموعة المنفذة للعملية وكمال جنبلاط، واللواء شوكت شقير، ومعروف سعد، والاتصال مع أصدقاء فى الأجهزة الرسمية فى بيروت فى مقدمتهم سامى الخطيب، ويؤكد أنه تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الناصر «ادخلوا البيوت من أبوابها» اتصل بالرئيس اللبنانى فؤاد شهاب لإطلاعه على الأمر، فماذا حدث؟


    ...................
    ............
    ......




    د. يحي ألشاعر








    Dr. Yahia Al shaer
    Dr. Yahia Al shaer


    ذكر المساهمات : 142
    نقاط : 248
    ألمرتبة : 10
    تاريخ التسجيل : 14/11/2018
    الموقع : http://www.oocities.org/yahia_al_shaer/YS-UK-Index.htm

    سعيد الشحات يكتب: ذات يوم .. 7مايو 1962تهريب عبدالحميد السراج من سجن «المزة العسكرى» فى دمشق.. وسامى شرف يضع خطة التنفيذ Empty سامى شرف يكشف رد الرئيس اللبنانى فؤاد شهاب على إبلاغه بخطة تهريب عبدالحميد السراج من سجن المزة

    مُساهمة من طرف Dr. Yahia Al shaer الجمعة 08 مايو 2020, 10:47 am


    سعيد الشحات يكتب: ذات يوم.. 8 مايو 1962 ..

    سامى شرف يكشف رد الرئيس اللبنانى فؤاد شهاب
    على إبلاغه بخطة تهريب عبدالحميد السراج من سجن المزة



    سعيد الشحات يكتب: ذات يوم .. 7مايو 1962تهريب عبدالحميد السراج من سجن «المزة العسكرى» فى دمشق.. وسامى شرف يضع خطة التنفيذ 202005080940124012




    الجمعة، 08 مايو 2020 10:00 ص


    https://www.youm7.com/story/2020/5/8/%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AD%D8%A7%D8%AA-%D9%8A%D9%83%D8%AA%D8%A8-%D8%B0%D8%A7%D8%AA-%D9%8A%D9%88%D9%85-8-%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88-1962-%D8%B3%D8%A7%D9%85%D9%89-%D8%B4%D8%B1%D9%81/4764200






    أطلع سامى شرف مدير مكتب الرئيس جمال عبد الناصر، الرئيس اللبنانى فؤاد شهاب بأنهم سيقومون بعملية حساسة للغاية من الأراضى اللبنانية، وترجاه ألا تتسبب فى إزعاجه أو إحراجه.

    كانت العملية هى تهريب عبدالحميد السراج نائب رئيس الجمهورية للإقليم الشمالى وقت الوحدة بين مصر وسوريا 1958، وتم القبض عليه وإيداعه سجن المزة العسكرى فى دمشق بعد الانفصال وإنهاء الوحدة 28 سبتمبر 1961، وقرر عبد الناصر تخليصه من السجن بعد أن جاءته تقرير عن عمليات تعذيبه، وأسند إلى مدير مكتبه سامى شرف هذه المهمة التى شارك فيها شخصيات لبنانية وسورية، حسبما يذكر سامى شرف فى الكتاب الرابع من مذكراته «سنوات وأيام مع جمال عبد الناصر»، وكان يوم 8 مايو، مثل هذا اليوم، 1962 هو اليوم التالى الذى بدأت فيه السلطات السورية فى البحث عن أسرار العملية.. «راجع.. ذات يوم 7 مايو 1962».

    يذكر «شرف» أنه سافر إلى بيروت لإطلا الرئيس شهاب على المسألة تنفيذا لطلب عبد الناصر له: «ادخلوا البيوت من أبوابها»، ويؤكد أنه كان على علاقة صداقة به.. يذكر: «كان يستقبلنى كصديق قبل أن يستقبلنى كمسؤول، وينادنى باسم «الهمشرى».. يؤكد أن رد شهاب عليه كان إيجابيا، لكنه طلب فقط البعد عن توريط السلطات اللبنانية، وأعطاه رسالة لتسليمها إلى عبد الناصر يقول فيها: «إن كل حبة رمل فى أرض لبنان الشقيق رمال مصرية نحافظ عليها بأرواحنا».

    يتذكر «شرف»، أنهم فى هذه الأثناء وصلتهم معلومات من دمشق تفيد بموافقة منصور رواشدة، حارس السجن على التعاون مع السراج فى تهريبه من باب خلفى مفتوح على المجارى، وطلب نوعية معينة من الملابس البدوية، وتوفير جمل أوجملين وحصانين، على أن تتواجد فى نقطة معينة على الحدود اللبنانية السورية حددها هو مابين الساعة الحادية عشرة ومنتصف الليل.

    يضيف شرف، أن ما ذكره «رواشدة» تتطلب إعادة التفكير، واختيار خط السير الذى يمكن أن تسلكه القافلة وتفادى نقاط المراقبة الحدودية داخل الأراضى السورية، وعلى الحدود مع لبنان داخل الحدود اللبنانية أيضا.. يتذكر «شرف» أن ذلك تتطلب مناقشات جديدة ومطولة مع الزعيم اللبنانى كمال جنبلاط رئيس الحزب التقدمى الاشتراكى، ومعروف سعد، وشوكت شقير، واتفقوا على أن يتولوا هم مسئولية استلام السراج من لحظة خروجه من السجن إلى أن يدخل الحدود اللبنانية.

    يؤكد شرف: أشاروا بعدم وجود حاجة إلى ندخل نحن الأراضى السورية، وأنهم سيسلموننا السراج على الحدود السورية اللبنانية، وداخل أراضى لبنان فى إحدى النقاط المتفق عليها سلفا، ولما عرضوا علينا خطوط السير المقترحة تم اختيار أصعبها وأطولها حتى يكون بعيدا عن أى تصور، واتفقنا على عدم إشراك أى عنصر رسمى لبنانى، كما تفادينا استخدام أية إشارات لاسلكية قد يمكن التقاطها، وأن تقتصر الاتصالات على الرسائل المكتوبة أو الشفوية التى ينقلها أشخاص موثوق بهم، وفقا لكلمة سر تم التعارف عليها وهى «ميم نون» «محمد نسيم».

    يؤكد «شرف» أنه كتب رسالة خطية للرئيس عبد الناصر حلمها مبعوث خاص من بيروت، فيها تفصيلات الخطة فى شكلها النهائى، ووجهات نظر كمال جنبلاط، ومعروف سعد، وشوكت شقير، وحديثه مع الرئيس شهاب.. يضيف: «بعث إلى ٍجمال عبد الناصر، برسالة بخط يده، أيد فيها جميع الخطوات التى رسمناها مع بعض إيضاحات وتوصيات وتحذيرات قبل وأثناء التنفيذ، وختمها بقوله: عزيزى سامى، موافق على كل الإجراءات التى اتخذتها، مع تمنياتى بالتوفيق وفى انتظاركم بالقاهرة بإذن الله».

    يضيف «شرف»: أخطرنى الرئيس برسالة أخرى، جاء فيها أنه أصدر تعليمات بترتيب عملية الانتقال من بيروت، وذلك بوضع الطائرة التى كانت تقوم برحلة فى منتصف الليل يوميا إلى بيروت، وتسمى طائرة الصحافة، حيث تنقل الصحف المصرية إلى لبنان وسوريا عبر لبنان، تحت تصرفى يوميا حتى تتم العملية، وأن يتولى الإشراف على رحلة الطائرة عبد المجيد فريد ومنير حافظ، وأن غواصة ستتواجد فى المياه اللبنانية فى مواجهة السفارة المصرية فى بيروت، يمكن استخدامها إذا لم يتيسر الانتقال جوا لأى سبب من الأسباب، وبحيث تنقل الغواصة طاقم العملية إلى الأسكندرية أو بورسعيد، وأنها ستتواجد فى النقطة المحددة أمام مبنى السفارة المصرية فى ساعة محددة هى منتصف الليل»، وفى الموعد المحدد بدأ التنفيذ، فكيف تم ذلك؟



    ..........
    ......
    ...


    د. يحي ألشاعر



    Dr. Yahia Al shaer
    Dr. Yahia Al shaer


    ذكر المساهمات : 142
    نقاط : 248
    ألمرتبة : 10
    تاريخ التسجيل : 14/11/2018
    الموقع : http://www.oocities.org/yahia_al_shaer/YS-UK-Index.htm

    سعيد الشحات يكتب: ذات يوم .. 7مايو 1962تهريب عبدالحميد السراج من سجن «المزة العسكرى» فى دمشق.. وسامى شرف يضع خطة التنفيذ Empty يوم 9 مايو 1962.. سامى شرف وعبدالحميد السراج على الإفطار مع عبدالناصر بعد نجاح عملية التهريب من سجن «المزة العسكرى» فى دمشق

    مُساهمة من طرف Dr. Yahia Al shaer السبت 09 مايو 2020, 11:27 am


    سعيد الشحات يكتب.. ذات يوم 9 مايو 1962..
    سامى شرف وعبدالحميد السراج على الإفطار مع عبدالناصر
    بعد نجاح عملية التهريب من سجن «المزة العسكرى» فى دمشق




    سعيد الشحات يكتب: ذات يوم .. 7مايو 1962تهريب عبدالحميد السراج من سجن «المزة العسكرى» فى دمشق.. وسامى شرف يضع خطة التنفيذ 202005090744274427




    السبت، 09 مايو 2020 10:00 ص

    عبدالحميد السراج وسامى شرف


    أحدث منصور الرواشدة، حارس زنزانة عبد الحميد السراج فى سجن «المزة العسكرى» بدمشق، نوعا من ألفوضى داخل السجن لإشغال الحرس والإدارة، وذلك فى بدء عملية تنفيذ تهريب السراج الذى أودعه قادة الآنفصال للوحدة المصرية السورية السجن منذ 28 سبتمبر 1961، وتمت هذه العملية بقرار من عبد الناصر، وأوكل مدير مكتبه سامى شرف فى وضع خطتها وتنفيذها، حسبما يؤكد «شرف» فى الكتاب الرابع من مذكراته «سنوات وأيام مع جمال عبد الناصر»، وشارك فيها شخصيات لبنانية وسورية، أشهرهم الزعيم اللبنانى الدرزى كمال جنبلاط، ومعروف سعد المناضل اللبنانى الشهير والد الدكتور أسامة سعد نائب البرلمان اللبنانى الحإلى عن دائرة صيدا، وتمت بعلم الرئيس اللبنانى فؤاد شهاب.. «راجع، ذات يوم 7 و8 مايو 2020».

    يذكر «شرف»، أن «الرواشدة» فتح الباب الخلفى للسجن بعد أن أخذ مفتاحه من المأمور، فغمرت مياه المجارى المكان، وتسللت المجموعة المنوط بها التنفيذ إلى النقطة المحدد فيها انتظار الجمال والخيل، وبسرعة قام الجميع بتغيير ملابسهم وارتداء ملابس بدوية وركبوا الجمال التى كان يقودها مندوب من طرف جنبلاط ومعروف سعد، واسمه شبلى العريان وكان معه دليل، كما تمت ترتيبات لتأمين الطريق كله حتى الحدود اللبنانية وداخلها حتى المختارة.

    يؤكد «شرف» أن السلطات السورية اكتشفت عملية الهروب بعد حوإلى ست ساعات، وكان تفكيرهم أنه مختبئ فى داخل مدينة دمشق، وبدأوا فى البحث عنه مما ساعد فى كسب الوقت.. يضيف شرف: «بعد فترة زمنية كنا أعددنا عددا من الدرجات البخارية استخدمتها المجموعة التى هربت السراج وحارسه، وسلكت منطقة وعرة حتى نقطة أخرى عادوا إلى امتطاء الجمل، ثم من نقطة ثالثة كانت تتواجد سيارة خاصة لنقل الخضروات وألفاكهة، فركبوها وظلوا بها حتى وصلوا إلى أرض آمنة تماما داخل منطقة نفوذ كمال جنبلاط».

    يتذكر «شرف»، أن السراج والرواشدة وصلا إلى منطقة «المختارة»، وتوجه محمد نسيم للقاء الاثنين، بينما بقى هو فى منزل نسيم فى بيروت..يؤكد شرف: كنا نستأجر ثلاث منازل أمينة فى بيروت بأسماء مستعارة، يمكن الآنتقال لأى منها فى أى وقت تحسبا لأى مخاطر، يضيف: «اتصلت بالرئيس شهاب وطلبت مقابلته، وقمت بإبلاغه أن السراج وحارسه موجودان فى منطقة الشوف، يؤكد شرف أنه طلب من شهاب ملابس عسكرية لبنانية، فرد: هذا الأمر بسيط للغاية، وستكون عندك الألبسة العسكرية كى تتوافر لكم الصفة الرسمية، يوضح شرف، أن الملابس العسكرية كانت ستؤمن سيرهم فى اتجاه المطار الذى كان الطريق إليه يعتبر فى المساء منطقة عسكرية تخضع للتفتيش.

    يذكر «شرف» أنه تم نقل السراج إلى بيت محمد نسيم فى بيروت، وقام سامى الخطيب أحد أبرز رجال الرئيس شهاب، وعضو المجلس النيابى ووزير الداخلية فيما بعد بقيادة السيارة المزودة بعلامات الشرطة العسكرية، وانتظر الجميع موعد وصول طائرة الصحافة، يؤكد شرف، أنهم فور تلقيهم إشارة بوصول الطائرة نزلوا من منزل نسيم، وكانوا أربعة بملابس العسكرية اللبنانية،هو ومحمد المصرى ومنصور الرواشدة والسراج، وكان «الخطيب» يقود السيارة إلى المطار، وتوقفت عند منطقة محددة حيث انتزع الخطيب السلك الشائك بشكل غير ملحوظ، لتمر السيارة منه إلى داخل المطار، حيث تقف الطائرة كما كان متفقا عليه فى الخطة، وعلى أساس أنه بعد أخذ الإذن بالإقلاع تقف الطائرة فى نهاية المدرج، وتفتح الباب ليسقط منها سلم ينتظر الوصول إلى الطائرة.. يؤكد شرف: «كان من ضمن المخطط أنه إذا حدث وطلب برج المراقبة السؤال عن أسباب وقوف الطائرة فى هذا المكان، أن يكون الرد أن هناك عطلا فنيا بسيطا، وتم إصلاحه، ولا يرد الطيار على أى استفسار آخر بعد ذلك.

    يقول شرف، إنه بعد أن أفرغت الطائرة حمولتها من الصحف، وأخذت الإذن بالإقلاع ووقفت عند نهاية المدرج، كنا وصلنا إلى مكان وقوفها وصعدنا السلم بالترتيب، عبد الحميد السراج، منصور الرواشدة، محمد المصرى، محمد نسيم، سامى شرف..يتذكر: «عندما أغلق باب الطائرة تقدم منا عبد المجيد فريد سكرتير عام الرئاسة، ومحمد السعيد سكرتيرى الخاص، وكانا حضرا مع الطائرة من القاهرة».

    وصلت الطائرة إلى القاهرة ووقفت فى مكان منعزل.. يذكر شرف: قمت فور وصولى بالاتصال بالرئيس جمال عبدالناصر، وأبلغته، فطلب أن يتحدث إلى السراج وهنأه بسلامة الوصول، وقال لشرف: هات عبد الحميد وتعالوا تفطروا معايا.



    .....................
    ............
    .....



    د. يحي ألشاعر


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 05 يوليو 2022, 10:55 am